طى النسيان

Sunday, June 26, 2011

حزين حزين



هى اسم على مسمى
طى النسيان
خير ملجأ بعيد عن البشر
لكى تشاركنى بعض الأحزان
posted by Moslma-N at 8:50 PM 0 comments

Thursday, November 4, 2010

الخيال و الواقع


أدركت أن الأمر ليس مجرد نقاب فالشخصية تظهر ملامحها حتى و ان أخفينا الظاهر . المشكلة كتلك الصورة فالفراشة ليست فى يدها و هذا ليس بيدها فعذرا لمن كبلها بقيود حديدية.
و فى كل مرة أتألم و أسأل : لماذا حدث منذ البداية فهذا عقلى الذى فكر و قرر ؟
فأسفا على نفسى عند موافقتها و عند رفضها و عند صمتها و حديثها فالقد سئمتها
و سئمت سخف المواقف
فالصراع أصبح بين الخيال و الواقع
بين الموجود و اللاموجود
ليصعب القرار تحت كل الظروف

فاللاموجود فى خيالى ينتظر و يتلذذ بتعذيبى و رؤية قرارى
على انها قد تكون محنة فكيف ستحل التلميذة فى امتحان لم تذاكر له من قبل الا مرة فى العمر
و حينها تسأل نفسها لماذا دائما ينتظر الخيال بصمت رهيب و أين محنته منها ؟
أين غيرته من الواقع فالأمر مختلف بالنسبة لى عنه
ألم يكن هذا مبرر الخيال يوما انه مباح له قدر فى فعل ما لا يفعله الواقع فهو الأقوى ؟
ألم تمنحه القوة قدرة لأن يرتقى الى منزلة الوجود ؟
أم انه سيظل فى دائرة اللاموجود ؟
ليفرض الواقع نفسه و حينها سيبرر الخيال انه القدر
و لكن هذا حجة الضعف الكامن فى المواجهة
سامحك الله يا خيالى
فالقد أفسدت على واقعى
حينما فضلت المكوث فى خانة الانتظار
لتخالف الواقع بمنتهى الألم
و تجعلنى أواجه المواقف دون نجدة منك فانت فى الداخل دون الظاهر
! و كيف تكون هذه الحياة فهى تكاد تقترب الى الجنون
posted by Moslma-N at 10:00 PM 0 comments

Thursday, October 21, 2010

لا تلمني فيديو

هزتنى الأنشودة بشكل لا يوصف ...

وجدتها على جهازى و لا أعلم كيف جاءت

و عندما سمعتها حركت كل شىء بكيانى...

posted by Moslma-N at 12:25 AM 1 comments

Wednesday, October 20, 2010

Stop




posted by Moslma-N at 12:52 AM 0 comments

Thursday, October 14, 2010

لماذا؟



لماذا ؟
لماذا فجأة حزنت ؟
فتذكرت المقولة التى تقول أن حزنت فجأة فاعلم أن هناك من يفتقدك فحزنه لافتقادك وصلك فجعلك تحزن مثله
حاولت أن ألقى بكل المقولات و أبعد عن نفسى الأوهام و لكن ...
لماذا حدث كل ذلك فى وقت المغيب ؟
لماذا حدث كل ذلك عندما شرعت الشمس فى المغيب ؟!ا
هل هذا لتقارب الحالة ؟
حالة المغيب و الافتقاد
لماذا حدث كل هذا ؟!ا
لماذا أبوح ان شىء حدث ؟
ان شىء افتقده
و لا أستطيع تحديد الافتقاد
ان شىء حزينه عليه و منه
ان شىء كنت أتمنى فعله
و لكن لا يمكن فعله
لماذا أصبحنا فى هذا الحالة ؟
لماذا فتحت شىء لسماعه كى يؤلمنى بافتقاد الحنين
لماذا و ماذا نريد من كلماتنا و حالتنا
هل نريد النسيان
فالماذا ن ت ف ق د الكلمات؟!ا
هل نريد الوصال
فالماذا أذن ن ف ت ق د الكلمات ؟!ا
لماذا حدث كل ذلك عند المغيب
فتمنيت للحظة أن أكون وحيدة بلا بشر
تمنيت أن أكون بلا عمل و بلا شىء و شعرت أننى أضعف شىء
فتقوقعت و اختفيت فى نفسى كما يختفى قرص الشمس فى البحر
posted by Moslma-N at 1:04 PM 0 comments

Wednesday, October 13, 2010

تواريخ أخرى

مهنة التدريس ترغم العاملين بها على معرفة التاريخ و كتابته أكثر من مرة . انه الطبيعى لأى أنسان أن يعلم كيف تسير أيامه و ما هى تواريخه و لكن الغريب فى هذه المهنة أن كتابة تاريخ اليوم شىء أساسى و عدم كتابته يعد تقصيرا يقلل من أعداد المعلم حتى و لو كان ممتازا . فهل نحن كما يعتقد فيثاغورث أن حياتنا مجمل أرقام فنستطيع أن نرى من الرقم عدة أرقام و نواتج أخرى فنرى فى التاريخ تواريخ أخرى

قد يكون كذلك و لذلك رأيت تواريخ أخرى

دوينات أكتوبر
2008

http://m-f-p.blogspot.com/2008_10_01_archive.html

أكتوبر 2009

http://m-f-p.blogspot.com/2009_10_01_archive.html

posted by Moslma-N at 5:44 PM 0 comments

Saturday, October 9, 2010

طريقة حياة


الحب ليس كلمات متداولة

يعبر عن لحظة نشوة

أو حتى لحظة نزوة

هو شىء أسمى من ذلك بكثير

هو ذلك الشىء الذى لا نستطيع أن نلمسه

فنكون متشوقين دائما لمعرفة ماهيته

فنستزيد فى التعبير عنه بالطرق و الأساليب

قد تصيب هذه الطرق و قد تخطأ

قد تكون عنيفة و قد تكون فى منتهى الرقة

قد تكون قسوة و قد تكون حنينا

قد تكون بعدا أو قربا

قد تكون ألما أو فرحا

هو الشعور بلذة الشىء و نقيضة

من أجل المحبوب

فيصبر المؤمن فى المحن و الابتلاء

بالرغم من الألم لان ما يخفف الحزن هو القرب من المحبوب

هو معرفة ان الله يبتلينا لانه يشتاق لسماع صوتنا و دعائنا

و يفرح المؤمن بفضل الله

لانه يعلم أن المنحة كرم من الله لا يستحقه

فيكون حال الحبيب هو الحب للمحبوب فى جميع حالاته

و من علاقتنا بالله نتعلم

مثلما نرى الورود فترتاح العين لمعانى الجمال

فنعلم أن خالقها هو أجمل بكثير فهو الجميل

و من ثم ينعكس ذلك الأحساس على جوارحنا

فنجد أنفسنا نهتم بمعانى الجمال و النظافة

هذا هو الحب

حالة انعكاسية

اذا تعلق الحبيب بالمحبوب

سواء كان الحبيب و المحبوب كبير أو صغير

فى أطار أبوى , أخوى , أو أطار الصداقة و الزواج

فهما يعكسان الصفات الجميلة على بعضهما

و يحاولان تفادى القبيح منها

و هنا لا يكون الحب مجرد كلمات

نزوة أو لحظة نشوة

بل طريقة حياة

و لو علم الأزواج أن الحب طريقة حياة

لما ازدادت حالات الطلاق

الحب صبر , تضحية , وفاء , صدق , أخلاص , تسامح و سلوك

انه تلك المعانى المكررة على أسماعنا التى نحتاج أن نرسخها

و لن ترسخ الا بالأفعال و الأحتكاكات و المحن و الابتلاءات حتى يمحص الصادقين فى عالم الحب من الكاذبين

يبدو فى كلامى اننى أكاد أتكلم عن عالم آخر غير عالمنا البشرى الدنيوى

هو حقا كذلك

هو ذلك العالم الذى ينفرد و يتفرد فىه المحبوبان عن هذا العالم الخارجى

ليس انعزالا أو انقطاعا

و ليس انغماسا

و لكنها حالة من الاستقلالية

حتى لا يتوه فى ذوات و مشاكل الأخرين

و يبقى فى النهاية الحب طريقة للحياة من أجل الحياة

فاليست الحياة و من حولنا هم الذين يحددون طريقة الحب فتتحدد الحياة بحدودهم

الرسول صلى الله عليه وسلم بالحب بنى مجتمعا متماسكا

و لم يحدث أن مجتمع جاهلى متعصب متشتت هو الذى فرض طريقته عليهم

بل هذا المجتمع المسلم الصغير فى أوائل الدعوة

بحبهم لله ثم للرسول

هم الذين فرضوا طريقة الحياة

ببذل , بتضحية , بصبر

و يبقى الحب بالأضافة الى كل ذلك

هو ذلك المكان الذى تتلاقى فيه الأرواح المتشابهة

فتتعانق الأرواح دون الأجساد
و لكن الأجساد أحيانا تحن للتلاقى فتتفقد الأماكن
بحثا عن الحبيب ...
posted by Moslma-N at 2:11 AM 0 comments

Thursday, October 7, 2010

هى لا تعرف من أنا

هي لا تعرف من أنا...ولكنني أنا أعرف من هي


ذات صباح مشحون بالعمل في غرفة الطوارئ بالمستشفى وفي حوالي الساعة الثامنة والنصف
دخل عليَّ عجوز يناهز الثمانين من العمر لإزالة بعض الغرز من إبهامه،
وذكرأنه في عجلة من أمره لأن لديه موعد في التاسعة .
طلبت منه أن يجلس على الكرسي المخصص لإجراء الغيارات على الجروح ًوتحدثت قليلا ً
وأنا أزيل الغرز وأهتم بجرحه
سألته عن طبيعة موعده ولما هو في عجلة من أمره،
أجاب: كل صباح أذهب لدار الرعاية لتناول الإفطار مع زوجتي
فسألته عن سبب دخول زوجته لدار الرعاية؟
فأجابني بأنها هناك منذ فترة لأنها مصابة بمرض الزهايمر (ضعف الذاكرة)
بينما كنا نتحدث انتهيت من التغيير على جرحه
وسألته: وهل ستقلق زوجتك لو تأخرت عن الميعاد قليلا؟
فأجاب: إنها لم تعد تعرف من أنا، إنها لا تستطيع التعرّف علي منذ خمس سنوات مضت
قلت مندهشاً:
ولا زلت تذهب لتناول الإفطار معها كل صباح على الرغم من أنهالا تعرف من أنت؟!!!
ابتسم الرجل وهو يضغط على يدي وقال:
هي لا تعرف من أنا، ولكنني أعرف من هي .. ..
اضطررت لإخفاء دموعي حتى رحيله وقلت لنفسي
' هذا هو نوع الحب الذي أريده فى حياتي '
نحن جميعا ً نريد هذا الحب في حياتنا
نعم نحن نريد هذا الحب الطاهر في حياتنا
نريد أن يحبنا من حولنا هكذا.. حب بلا مقابل حب بدون حتى كلمة شكر حب بلا حدود
نعم
إنه يعرف جيدا ًمن هي
!!
منقول
posted by Moslma-N at 2:43 PM 0 comments

Thursday, September 30, 2010

اجمل القصائد والحكم والمقولات للامام علي

posted by Moslma-N at 5:01 PM 0 comments

Monday, September 27, 2010

Relaxation

posted by Moslma-N at 6:18 PM 0 comments

Saturday, September 25, 2010

تتلاقى الأرواح


و تتلاقى الأرواح عند اكتمال القمر
فتكتمل الأنصاف لبزوغ بدر
طائر فى سماء الجمال و الكمال
لا يستطيع أن تدنسه خطايا البشر
لا يستطيع أن يوقفه أحد
فاليسبح فى الفضاء رغما عن أنف الجميع
بعيد عن أذى البرايا
فان ضاقت به الأرض فهناك ملكوت السماء
حيث لا صخب و لا نصب
حيث الهدوء التام
و السلام الأبدى
posted by Moslma-N at 6:27 PM 0 comments

Tuesday, September 21, 2010

عام


رأيت تاريخ يزامن تاريخ اليوم من عام

فتذكرت كل ما حدث فى عام
أمسكت الورقة و القلم لآرى مراحل مضت
منها ما هو مستمر
و ما هو منقطع
فوجدت سلسلة قدرية عجيبة

عام مر كأعوام كثيرة

عام طويل ملىء بأحداث و مواقف جديدة سواء حزينة أو مفرحة على جميع الأصعدة

عام ملىء بصعود و هبوط

ملىء بأنجازات , تنقلات , خبرات , مشاعر
ملىء بتطور ذاتى , نفسى , عقلى , علمى , وجدانى , أخلاقى و دينى
تطور لم يكن مخطط له مثلما حدث و لكنها سلسلة قدرية عجيبة
تجذب أحداثها و تطوراتها بعضها
لست حزينة على ذلك العام

لاننى لم أكد اتصور ان كل ذلك يحدث فى عام ؟

فمعظم خبراته كانت جديدة حتى لو كانت بعضها حزينة و دراماتيكية الا انها جديدة
و من كل جديد نتألم أحيانا و لكننا نتعلم و سرعان ما نفرح
فسبحان الله و الحمد لله و لا اله الا الله
......................................
و بمناسبة العام فهناك قصيدة منقولة وجدتها أمامى فأعجبتنى بعنوان
"أحتاج منك ألف عام"
احتاج منك الف عام
كي اعلن لك عن عشقي
والف عام اخري
لاقنع الوالي اني عشقي ليس سياسة
وان السوط مهما كتب
لن يكون اقسي من حرف هجر
او لحظة فراق
حبيبتي
استحالة ان ابدلك بغيرك
فانا لا اؤمن بالتعدد
باخلاق المزاد
لا اؤمن الا بالعذراء مرة واحدة في العمر
لا اؤمن الا بالمشنقة
بشرط ان يكون شعرك هو حبلها
لا اؤمن الا بالاسر
بشرط ان تكون عينيك هي سحرها
لا اؤمن الا بالجلد
بشرط ان تكون يديك هي سياطها
حقيقا لو تعلمين كم اشتاق اليك
اكثر من العطر للورد
واكثر من الرضيع للام
فلا تبارزيني بسيف ورمح
فانا مخدوع حتي اخمص قدمي
...........................................................
ثم لأجد بعد "احتاج منك ألف عام " "مضى زمانك سيدى"ا
مضى زمانك سيدي
فلعلك إن مضيتَ تُريح وتستريح

فما بك عاد الفؤادُ متيماً
وتشرينية الأوراق إليك مشاعري
تاه الخطوُ منها
في مهب الريح

سلمت يداك إذضيعت قلبي
وكان يغفو فرحاً
ظناً بها أمن الملاذ ويستريح
رحم الله الحب بفضلك سيدي
فما عاد منه سوى ضريح

وما درى بالقسوةِ ُمُتَهمي
أني العمر صبرتُ
على حبٍ كسيح
بسذاجةِ الدنيا لزلاتك كنتُ غافرةً
وقلبي وقد ظن أنك الأمل سميح
أوهمتَ سمعي
بلحن حبك شادياً
وغالط عيني قلبي
وإذ رأت فيك كل غدرٍ صريح

ضاقت علي دنياك تحاصرني
والكون من بعدك
مع نجوم الليل والقمر فسيح
قتلتني اعذاراً

وفاق ذنوبك كل عذرٍ قبيح
صممت اذانك عن انات روحي
وأكاد الان أسمع خلجات نفسك
بعين الانات تصيح
فامض عمرك أرقاً
كما أمضيت عمري
بليالٍ للأبد طالت

وقل لي
كيف يكون فرش الأشواك
بليالي الخواء مريح
جرحتني باسم الهوى
وهو منك براء فاحذر
فإن أخطرها مخالب الأسد الجريح
فامض الان سيدي
غير اسفةً عليك
فزمانك لدي ق
د مضى
فلعلك إن مضي
ت
تريح وتستريح



posted by Moslma-N at 3:15 PM 0 comments

Sunday, September 19, 2010

بشرى عجبان صرخة عاطفتى

posted by Moslma-N at 1:54 PM 0 comments

متستعمنيش...الشاعر د/ بشرى عجبان

posted by Moslma-N at 1:34 PM 0 comments

Monday, September 13, 2010

الحب و النكاح

الحب مثل هذه الوردة البيضاء التى لا تحمل فى طياتها أى حروف مزيفة بل تحمل برقتها كل معانى الصدق و الأخلاص

بالأمس حضرت خطوبة أعز الصديقات و الأخوات الى قلبى

هذه الجميلة التى تقدم لها فى الوقت الذى تقدم فيه خطيبها عرسان كثر و لكن القلب موجه لشخص

فتذكرت قول الرسول صلى الله عليه وسلم:

" لم ير للمتحابين مثل النكاح "

و تفاصيل هذا الحديث على هذا الرابط لمن أراد معرفة معنى و مدلول الحب فى ذلك الحديث بما لا يتعارض مع الشرع .

http://www.mltzm.com/vb/showthread.php?t=23135


أجمع جميع من شاهد العروسين على طيبة قلوبهم . فتذكرت " الطيبون للطيبات و الخبيثون للخبيثات " . لأشاهد قصة أخرى فى ذهنى . انها ليست خيالية بل واقعية مثالية و قد يعرفها الجميع و لكن من يعمل بها ؟! . أين هذا الأب الذى يبحث لابنه أو بنته عن زوج أو زوجة تقية فيركز على معانى التقوى لا غيرها من أى اعتبارات شخصية ؟ و أين هذا العريس الذى يبحث عن تحقيق التقوى لا التشدق بها فينفذها دونا عن غيرها من أى اعتبارات شخصية بل لتكون التقوى فى النفس فوق أى اعتبارات الشخصية و راحة ظاهرة و لذلك سميت تقوى و لو لم تكن التقوى فوق راحتنا لم تكن لتسمى تقوى و لنرى تلك المعانى بصدق فى هذه القصة الرائعة :

دخل أحد الأشخاص الطيبين ذات يوم إلى مزرعة مر عليها و كان جائعا متعبا فشدته نفسه لأن يأكل و بدأت المعدة تقرقر فأطلق عينيه في الأشجار فرأى تفاحة فمد يده إليه ثم أكل نصفها بحفظ الله و راعيته ثم شرب من ماء نهر بجانب المزرعة ، لكن انتبه بعد ذلك من غفلته بسبب الجوع و قال لنفسه : و يحك كيف تأكل من ثمار غيرك دون استئذان و أقسم ألا يرحل حتى يدرك صاحب المزرعة يطلب منه أن يحلل له ما أكل من هذه التفاحة فبحث حتى وجد داره فطرق عليه الباب فلما خرج صاحب المزرعة استفسر عن ما يريد .. قال صاحبنا .. دخلت بستانك الذي بجوار النهر و أخذت هذه التفاحة و أكلت نصفها ثم تذكرت أنها ليست لي و أريد منك أن تعذرني في أكلها و أن تسامحني عن هذا الخطأ فقال الرجل : لا أسامحك و لا أسمح لك أبدا إلا بشرط واحد فقال صاحبنا و هو (ثابت بن النعمان ) : و ما هو هذا الشرط؟قال صاحب المزرعة : أن تتزوج ابنتي ، قال ثابت : أتزوجها ، قال الرجل : و لكن انتبه إن ابنتي عمياء لا تبصر ، وخرساء لا تتكلم و صماء لا تسمع و بدأ ثابت بن النعمان يفكر و يقدر – أنعم بها من ورطة – ماذا يفعل ؟ ثم علم أن الإبتلاء بهذه المرأة و شأنها و تربيتها و خدمتها خير من أن يأكل الصديد في جهنم جزاء ما أكله من التفاحة و ما الأيام و ما الدنيا إلا معدودات ، فقبل الزواج على مضض و هو يحتسب الأجر و الثواب من الله رب العالمين . وجاء يوم الزفاف و قد غلب الهم على صاحبنا : كيف ادخل على امرأة لا تتكلم و لا تبصر و لا تسمع فاضطرب حاله و تمنى أن لو تبتلعه الأرض قبل هذه الحادثة و لكنه توكل على الله و قال (لا حول ولا قوة إلا بالله إن لله و إنا إليه راجعون ) و دخل عليها يوم الزفاف فإذا بهذه المرأة تقوم إليه و تقول له السلام عليك ورحمة الله و بركاته فلما نظر إليهاتذكر ما يتخيله عن الحور العين في الجنة . قال بعد صمت ما هذا ؟ إنها تتكلم و تسمع و تبصر فأخبرها بما قال عنها أبوها قالت : صدق أبي و لم يكذب ، قال اصدقيني الخبر قالت أبي قال أنني خرساء لأنني لم أتكلم بكلمة حرام و لا تكلمت مع رجل لا يحل لي .. و أنني صماء لأنني ما جلست في مجلس فيه غيبة و نميمة و لغو .. و أنني عمياء لأنني لم أنظر إلى أي رجل لا يحل لي ..

فالننظر و نعتبر بحال هذا الرجل التقي و هذه المرأة التقية و كيف جمع الله بينهما


حقا هذه القصة فوق أى تصورات منطقية لنعلم أن " و من يتق الله يجعل له مخرجا " . التقوى هى الحل . رأى الرجل أن الحل فى التقوى و أن يصبر على ابتلاء هذا الزواج الذى لا يقبله أحد بهذه المواصفات . فهذا زواج ليست مشاكله نابعة من غير الزوجة فيخفف على نفسه القدر بل نابعة من الزوجة نفسه و هذا ابتلاء أشد وقعا على النفس و لكن يكون الجزاء من جنس العمل فيكافؤه الله على تقواه و صبره على الابتلاء و عدم هروبه منه . .


ثم تذهب عينى فى سلسلة متناغمة مفعمة بالحب تارة و من الأسى على فقدان تلك المعانى الراقية فى زخم الحسابات الشخصية و المادية فى هذا الزمن تارة أخرة الى هذه الأنشودة الجميلة التى وقعت أمام عينى قدرا على هذا الرابط :


http://www.facebook.com/video/video.php?v=101204579942955



ما أجمل معانى الحب اذا تحققت بأخلاص

و ما اسؤها اذا زينت بزيف الألحان و الشعارات
posted by Moslma-N at 5:57 PM 0 comments